أنظمة التعليم والمحتوى العربي

نظام حلول دبي للمكتبات الرقمية

مقدمة

في وقت تصاعد فيه تأثير التكنولوجيا في كافة جوانب الحياة عبر استخدام الكمبيوتر وأدوات التواصل الذكي أساساً لأي تقدم أو تطور، تبرز أهمية الحلول الرقمية للإسهام في تشجيع القرارة والبحث العلمي والتطوير.

ومن هنا تأتي أهمية نظام حلول دبي للمكتبات الرقمية – أول منصة رقمية شاملة للمكتبة العربية – الذي ينقل المحتوى الورقي إلى شبكة الإنترنت رقمياً. ويسهم هذا النظام المبتكر في مواكبة التطور التكنولوجي ودعم أدوات تطوير البحث العلمي. يعتبر هذا النظام تتويجاً لجهود بدأها شركاء استراتيجيون منذ 1993.

نظام حلول دبي للمكتبات الرقمية الشاملة في العالم العربي توفر وتؤسس محركات بحث ومنصات رقمية. ويعنى هذا النظام بتوفير منظومة باللغة العربية تتيح البحث عن محتوى النصوص المكتوبة بشكل شامل وفي مختلف التخصصات، حيث يجمع خبرات النشر الرقمي بكافة أطيافها.

إلى جانب ما يقدمه النظام من حلول برمجية دقيقة، فإنه سيمكِّن الجامعات والمؤسسات الحكومية والشركات والمدارس والأكاديميين ومستخدمي المكتبات من البحث والحصول على ملايين الصفحات من الكتب والدوريات والدراسات والمحتوى العلمي بعدة لغات عبر البحث الذكي، وذلك بفضل الإسهام الكريم لناشرين مرموقين ومراكز أبحاث معروفة عالمياً.

خدمات منصة النظام:

  • واجهة استخدام تدعم عدة لغات.
  • سهولة ومرونة في الاستخدام.
  • متوافق مع معادلة ePub بعد استلامك المحتوى على شكل ملف Word.
  • معيار تصنيف وفقاً لتصنيف ديوي العشري (Dewey Decimal Classification).
  • معيار تصنيف وفقاً لمكتبة الكونجرس (Library of the Congress).
  • إمكانية استخدام معيار يوافق تصنيفات المنظمة من خلال واجهة تحكم خاصة تضمن حقوق الملكية الفكرية.
  • طاقة استيعابية كبيرة للمحتوى تشمل عدداً غير محدود من الكتب وكافة أشكال المحتوى الأكاديمي.
  • القدرة على استيعاب كافة أشكال المصادر الرقمية (نصوص، صور، أصوات، رسوم للمحتوى الساكن والجوال).
  • القدرة على استيعاب عدد غير محدود من المستخدمين.
  • تصاريح دخول مختلفة من خلال واجهة التحكم.
  • واجهة تحكم مرنة لمديري المنصة تتيح الاطلاع على محتوى أو عمل المجموعات على كتب معينة.
  • تتوافق المنصة مع نظام (MARC21) لتسجيل البيانات الببليوغرافية، مما يتيح الدمج بين قواعد البيانات العالمية.
  • فرز الكتب حسب الموضوع، العنوان، الناشر، أو المؤلف.
  • بحث سهل متوافق مع محرك غوغل للبحث.
  • خيارات بحث حسب العنوان، الناشر، أو المؤلف.
  • تطبيقات ذكية على الهواتف الخلوية.

نظام إدارة مهارات القراءة

نظام مقروء:

هو عبارة عن منصة رقمية مخصصة للمحتوى المدرسي. وستطلق قنديل التعليمية قريباً عبر تطبيق مقروء المئات من المصادر الرقمية التي تمتلكها، وتشمل قصصاً، وفيديوهات، وبرامج تعليمية، ودروس اللغات.

ويمتاز هذا النظام بكونه آمناً وتعليمياً وتفاعلياً، كما أنه يحتوي على غرف رقمية مشتركة بين المدرسة والمعلمين والطلاب وأولياء الأمور، تتيح للمعلمين تكليف كل طالب بواجب قراءة على حدة، يتناسب مع مستواه في القراءة.

يمكن للطلاب من خلال هذه المنصة قراءة القصص والاستماع لها واختبار مهاراتهم، كما يمكنهم جمع اللآلئ وتلقي الجوائز من المعلمين ووضعها في غرفهم الرقمية. ويقوم المعلم بمتابعة الطلاب من خلال تقارير تستطيع المدرسة وكذلك أولياء الأمور الاطلاع عليها ومراقبة تقدم كل طالب.

المعلم الذاتي

يعتبر المعلم الذاتي– القلم الذكي- أحد أهم أدوات تعليم القراءة للأطفال من عمر السنة ولليافعين، وهي وسيلة حديثة تبنتها قنديل التعليمية بدعم من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، لتشجع وتدعم التوازن المعياري المناسب بين تعلم القراءة والمرح باستخدام القلم القارئ Einstylo وعبر وسائل مختلفة تسمح بالتفكير والاستكشاف وتعلم الأشياء والعلوم والحساب وباستخدام وسائل تسلية مناسبة لجميع الأعمار من يافعين وأطفال.

ويتوافر اليوم في قنديل التعليمية ما يزيد على 100 منتج يمكن للقلم القارئ Einstylo أن يعمل معها وتضم كتباً، وبطاقات مصورة، وملصقات (بوسترات)، وقصصاً. وتقوم قنديل التعليمية بفحص واختبار كافة المنتجات التعليمية للتأكد من مطابقتها مع أعلى المعايير الاجتماعية والعلمية والأسرية المرغوبة في ثقافتنا ومجتمعاتنا العربية. فالشركة تعمل دوماً على توفير منتجات مصممة للأجيال المختلفة بما يسمح بالتعامل معها أو اللعب بها دون إشراف، وبما يستثير التفكير ويحفز على النشاط ويرغب في المزيد من التعلم والإبداع.

وستعمل قنديل التعليمية مع العديد من الشركات العالمية والوطنية والمحلية المتميزة لتوفير منتجات متميزة تتطابق مع معايير قنديل التعليمية. وتهدف جميع المنتجات المذكورة آنفاً إلى إسعاد الأطفال ورسم الابتسامة على وجوههم من خلال تحفيز خيالهم وشحذ تفكيرهم وحثهم على النشاط الفكري والبدني المتوازن.